أهم فوائد الفلفل

0

الفلفل هو أحد المكونات الأكثر شيوعًا في كل مطبخ ويستخدم لصنع سلطات الخضار والأطباق المحشوة والعديد من الأطباق الأخرى. بالإضافة إلى كونه مكونًا لذيذًا ومتنوعًا في الأطعمة المختلفة فإن الفلفل الحلو بمختلف أنواعه له أيضًا فوائد صحية كبيرة تساهم بشكل كبير في الصحة العامة للجسم لذلك ينصح بتناول أكبر قدر ممكن منه. وسنتعرف في هذا المقال على أهم فوائد الفلل.

الفرق بين أنواع الفلفل المختلفة

هل تساءلت يومًا ما هو الفرق الفعلي بين الفلفل الأحمر والأخضر والأصفر بخلاف ألوانها المختلفة من المهم معرفة أن جميع أنواع الفلفل تأتي من نفس المصدر والتي تنقسم إلى عدة أنواع مختلفة ويعود الاختلاف في لونها وطعمها وقيمها الغذائية إلى تنوعها وتاريخ حصادها ونضجها. يُحصد الفلفل الأخضر بعد وقت قصير من الإنبات في مراحل النضج الأولية لذلك يكون طعمه حامضًا أكثر من الأنواع الأخرى من الفلفل الحلو. من ناحية أخرى يتم قطف الفلفل الأحمر  في المرحلة الأخيرة من النضج لذلك فهو يحتوي على حلاوة وعصير أعلى. يُقطف الفلفل الأصفر في المرحلة المتوسطة للنضوج لذا فهو أحلى من الفلفل الأخضر لكن ليس الأحمر. هناك أيضًا اختلافات في التركيب الغذائي للفلفل وعلى الرغم من أنها كلها صحية ومغذية ومليئة بالفيتامينات فمن المعروف أن الفلفل الأخضر غني بفيتامينات C و A ، بينما الفلفل الأحمر أكثر ثراءً في الصباغ المضاد للأكسدة الليكوبين. الفوائد الصحية للفلفل تساهم في إنقاص الوزن والحفاظ على وزن صحي، نسبة الدهون والسعرات الحرارية في الفلفل منخفضة جدا. في كوب واحد من الفلفل المفروم لا يزيد عدد السعرات الحرارية عن 30-40، ويجب ألا تزيد نسبة الدهون عن جرام واحد. بالإضافة إلى ذلك وجدت دراسة حديثة أن أحد المواد الموجودة في الفلفل (CH-19 Sweet) يساعد الجسم على منع تطور الخلايا الدهنية الصغيرة إلى خلايا متطورة مما يساعد على منع السمنة. هذه الخصائص تجعل الفلفل مكونًا مغذيًا وأساسيًا.

فوائد الفلفل

1. تحسين صحة العين

يحتوي الفلفل على أكثر من 30 نوعًا مختلفًا من الكارتونويد وهي مجموعة من الأصباغ العضوية الموجودة أساسًا في النباتات وتساهم بشكل كبير في صحة الجسم بشكل عام وصحة العين. اللوتين والساكسانثين نوعان من الكارتونويد موجودان بكميات عالية إلى حد ما في الفلفل الحلو ويساعدان الجسم على حماية شبكية العين وحماية داخل العين من الأضرار التأكسدية. في دراسة نُشرت في عام 2013 وجد الباحثون أن تناول الخضروات التي تحتوي على هذه المواد يقلل بشكل كبير من فرصة الإصابة بإعتام عدسة العين والضمور البقعي لذا فإن إضافة الفلفل بانتظام إلى وجبتك سيقلل بشكل كبير من فرصة الإصابة بهذه المشاكل وغيرها من مشاكل الرؤية.

2. منع السرطان

يمكن أن تكون المكونات النشطة في الفلفل مثل الكارونويد عاملاً مهمًا في الوقاية من أنواع مختلفة من السرطان. يزداد خطر الإصابة بالسرطان بسبب الالتهابات المزمنة وعوامل الأكسدة المختلفة التي تهاجر في الجسم مثل الجذور الحرة ولكن المواد المختلفة التي تتطور داخل الفلفل أثناء النضج تساهم في الحد من خطر الإصابة بالسرطان لأنها قادرة على تحييد وكبح تأثير هذه الجذور الحرة على أجسامنا. على سبيل المثال وجدت دراسة نُشرت في عام 2006 أن الكابسيسين وهو مركب عضوي موجود بشكل طبيعي في الفلفل يثبط ويمنع نمو الخلايا السرطانية التي تسبب سرطان البروستاتا.

3. يقوي جهاز المناعة

كوب واحد من الفلفل الأحمر المفروم يحتوي على 157٪ من المدخول اليومي الموصى به من فيتامين سي. كما أن الكمية الكبيرة من فيتامين سي في جميع أنواع الفلفل المختلفة تجعلها فعالة في الوقاية من الالتهابات والأمراض المختلفة وتساعد بشكل كبير في الحفاظ على نظام مناعي صحي وتوفر الكولاجين الذي يساعد جميع الأنظمة.

4. ضروري لصحة القلب

يعد الفلفل مصدرًا رائعًا لفيتامين B6 المعروف أنه يساعد في عمل القلب الطبيعي ويمنع أمراض القلب المختلفة. بالإضافة إلى ذلك فإن حقيقة أن الفلفل يطرد الالتهابات يعني أنه يقلل من فرص التهاب الشرايين وبالتالي فإن تناول قطعة واحدة من الفلفل يوميًا سيقلل بشكل كبير من فرصة الإصابة بنوبة قلبية.

5. تحفيز نمو الشعر

نظرًا لأن الفلفل غني جدًا بفيتامين C فمن المعروف أنه يساعد في تقوية ألياف الشعر وتشجيع نموه السريع. يساعد فيتامين سي الجسم على امتصاص الحديد الذي يدخله بشكل أكثر ولذلك فإن الجسم لديه ما يكفي من الحديد لنقل خلايا الدم الحمراء والتي تشمل الأكسجين الضروري لنمو الشعر. يساعد فيتامين سي أيضًا في تكوين بروتين الكولاجين وهو مكون آخر ضروري للنمو الطبيعي والصحي لبصيلات الشعر الحساسة.

6. المحافظة على صحة الجلد

نظرًا لقدرته على محاربة الجذور الحرة الضارة بجسمنا والتي تسبب أضرارًا مختلفة للجلد مثل التجاعيد وانخفاض لون البشرة ومرونتها وغير ذلك، يمكن أن يؤدي استهلاك الفلفل إلى تحسين صحة الجلد بشكل كبير ومنع هذه الأضرار المختلفة. الكولاجين الذي تم ذكره أيضًا في سياق صحة الشعر يساهم أيضًا في صحة الجلد ويخلق مظهرًا شابًا ويساعد الجسم على إزالة خلايا الجلد الميتة ويساعد على نمو خلايا جديدة.

7. تنظيم نشاط الجهاز الهضمي

كوب واحد من الفلفل المفروم يحتوي على حوالي 2.5 جرام من الألياف الغذائية وهو ما يمثل حوالي 10٪ من إجمالي كمية الألياف اليومية التي ينصح بها، لذلك فهو مصدر ممتاز للألياف الغذائية التي تحسن عمل الجهاز الهضمي وتمنع حدوث الإمساك والإسهال. تساعد الألياف أيضًا في الوقاية من أمراض القلب والسكري وتساهم في الشعور بالشبع وبالتالي تساعد على إنقاص الوزن.

8. يساعد في تقليل ومنع الآلام المزمنة

يمكن أن تسبب آلام العضلات المزمنة وآلام المفاصل بجميع أنواعها قدرًا كبيرًا من المعاناة وعدم الراحة وقد وجد أن تناول الفلفل يوميًا فعال ويساعد في تقليل هذه الآلام المزمنة. الفلفل غني بفيتامين C وفيتامين K وكلاهما موجود بكميات كبيرة في جميع أنواع الفلفل المختلفة ولهما خصائص تساعد الجسم ليس فقط في تقليل هذه الآلام ولكن أيضًا في الوقاية منها.

9. منع الاكتئاب وتحسين المزاج

ينصح بتناول فيتامين ب 6 الموجود بكميات كبيرة في الفلفل. يزيد هذا الفيتامين الأساسي من إنتاج السيروتونين والنورادرينالين – وهما ناقلان عصبيان يؤثران على الحالة المزاجية ويمكن أن يساعدا في تحسين حالات الاكتئاب.

Leave A Reply

Your email address will not be published.