أهم فوائد الصبار

0

الصبار هو نبات يحتوي على العديد من الخصائص العلاجية التي جعلته شئ ضروري في كل حديقة منزلية في الهند. الهنود ليسوا الوحيدين الذين اكتشفوا الإمكانات الصحية للصبار، تحكي الكتب التاريخية عن استخدام الملكة كليوباترا لهذا النبات للحفاظ على جمالها الأسطوري وشبابها، الجل المستخرج من أوراق الصبار يمكنه تحسين وظيفة الجهاز الهضمي وتغذية الجلد والشعر وتهدئة القولون، يحتوي الصبار على 12 نوعًا مختلفًا من الفيتامينات مثل فيتامين A، و B6، و E، و C، و B12، بالإضافة إلى معادن الصوديوم، والحديد، والنحاس، والكالسيوم.

فوائد الصبار للجسم

1. تحسين مظهر الجلد

نبات الصبار غني بالكولاجين وهو بروتين مسؤول عن تغذية البشرة وخلايا الشعر لذلك يساعدنا الصبار في الحفاظ على صحة الجلد والشعر وتغذيتها. يعمل الكولاجين أيضًا على منع شيخوخة الجلد  كما يسريع التئام الجروح، والحروق.

2. يساعد على فقدان الوزن

يتطلب الكولاجين الموجود في نبات الصبار الكثير من السعرات الحرارية لهضمه لذا فإن تناول الصبار سيساعدك على إنقاص الوزن. بالإضافة إلى ذلك يعمل الصبار على تكسير الدهون والسكريات والبروتينات بسرعة عالية بسبب الإنزيمات التي يحتوي عليها وبالتالي فهو يسرع عملية الهضم.

3. تحسين وظيفة جهاز المناعة

تعمل مضادات الأكسدة الموجودة في عصير الصبار على تحسين نظام المناعة في الجسم وتساعده على محاربة الجذور الحرة والملوثات البيئية طوال اليوم. اتباع نظام غذائي غني بمضادات الأكسدة وتجنب الأطعمة الضارة طريقة آمنة وفعالة للوقاية من الأمراض والمشاكل الطبية المختلفة.

4. تخفيف الإمساك

تناول الصبار معروف بتحسين وظيفة الأمعاء وبالتالي يمكنه علاج مشكلة الإمساك المزمن ومع ذلك ينصح بعدم المبالغة في الكميات حيث أن الإفراط في شرب عصير الصبار يتسبب في تلف بطانة القولون وهو أمر خطير .

5. تطهير الجسم

يساعد عصير الصبار في عمليات التطهير الطبيعية للجسم مثل تطهير الكبد عن طريق زيادة تدفق العصارة الصفراوية وتقوية جدران القولون وزيادة امتصاص العناصر الغذائية (العناصر الكيميائية المستخدمة في بناء الجسم وزيادة الطاقة).

6. علاج مرض السكري

ثبت علميًا أن تناول الصبار يوميًا يساعد في علاج مرض السكري لأن الألوفيرا يوازن مستويات السكر في الدم.

7. علاج مرض السرطان

يمكن للصبار أن يوقف نمو الأورام السرطانية عن طريق زيادة إنتاج الإنزيمات المضادة للأكسدة في الجسم والتي تساعد في تطهيره وإبطاء تكاثر الحمض النووي.

8. مصدر ممتاز للفيتامينات

يحتوي جل الصبار على مجموعة متنوعة من الفيتامينات حتى بقايا فيتامين ب 12 وهو أمر نادر جدًا في النباتات. بالإضافة إلى فيتامين أ، فهو يحتوي أيضًا على فيتامينات ب وفيتامين ج وفيتامين هـ وحمض الفوليك.

9. مصدر ممتاز للمعادن

بعض المعادن الموجودة في الصبار تشمل الكالسيوم، والصوديوم، والبوتاسيوم، والحديد، والكروم، والماغنيسيوم، والمنجنيز، والنحاس، والزنك. وذلك لأن النبات ينمو عادة في المناطق التي تكون فيها التربة غنية بهذه المعادن.

10. النشاط المضاد للفيروسات

داخل الطبقة المخاطية للورقة التي تغلف الهلام الداخلي توجد سلسلة طويلة من السكر أو عديد السكاريد هذه السلسلة قادرة على حمايتنا من هجمات الفيروسات المختلفة. من الفيروسات البسيطة التي تسبب الأمراض بشكل يومي إلى الفيروسات الأكثر تعقيدًا.

11. يزيد من نشاط الخلايا الليفية

الخلايا الليفية هي الخلايا الموجودة في الجلد التي تشارك في تكوين الألياف مثل الكولاجين والإيلاستين هذه الألياف تعطي للجلد هيكله وبالطبع تمنحه مظهرًا مرنًا . كما أن هذه المواد مهمة أيضًا في التئام الجروح لأن هذه الألياف تشكل تشابكًا أو شبكة تتقدم الخلايا باتجاهها لإغلاق الجرح. يعمل الصبار على تسريع إنتاج هذه الخلايا وكلما زاد عدد هذه الخلايا زادت الألياف التي تشكلها.

Leave A Reply

Your email address will not be published.